قضت المحكمة الابتدائية بأبي الجعد بعدم مؤاخذة أربعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان بهذه المدينة وهم محمد أتنكير وعبد الرحيم السعدي ومهيار حنين ورشيد قماش، “مما نسب إليهم والحكم ببراءتهم مع تحميل الخزينة العامة الصائر”، وذلك بعد أن توبعوا قضائيا بتهمة “عقد اجتماع عمومي بدون ترخيص”.

فبعد جلستين، الأولى مؤجلة والثانية للمرافعة بتاريخ 2006/10/16، تم النطق ابتدائيا بالبراءة بتاريخ 2006/10/30. ولكون هذا الحكم لم يشف غليل النيابة العامة فقد وَضعت القضية لدى محكمة الاستئناف، دون أن تحدد لذلك موعدا إلى حدود إلى كتابة هذه الأسطر.

يذكر أن الإخوة الأربعة كانوا قد توبعوا في هذه القضية على خلفية عقد إحدى اللقاءات الخاصة لأعضاء الجماعة بمدينة أبي الجعد والتي ضمت حوالي خمسين عضوا، وذلك بتاريخ 2006/05/16.