تأبى السلطة إلا أن تستمر في غيها ضد جماعة العدل والإحسان هذا ما تؤكده الاعتقالات الجديدة بمدينة تاوريرت، حيث اعتقلت السلطة، ليلة الجمعة 24 نونبر 2006، خمسة عشر عضوا من الجماعة، على إثر مشاركتهم في مجلس النصيحة، الذي هو مجلس تربوي دأب أعضاء العدل والإحسان على عقده منذ سنوات. وحسب شهود عيان فإن القوات المخزنية تدخلت بعنف في حق المجتمعين لذكر الله، قبل أن تعتقلهم. ولا حول ولا قوة إلا بالله. و إلى حدود كتابة هذه السطور- العاشرة ونصف ليلا- لا يزال كل المعتقلين في مخفر الشرطة. وحسبنا الله ونعم الوكيل. ( لمعرفة سياق هذه الاعتقالات التعسفية انظر ملف ويستمر الحصار على جماعة العدل والإحسان).