استمرارا في الحملة المسعورة التي يشنها المخزن على جماعة العدل والإحسان والتي ازدادت حدتها منذ شهور، أقدمت السلطات المخزنية بمدينة مكناس يوم الجمعة ابتداء من الساعة السابعة مساء (19:00) على محاصرة بيت السيد محمد كرم عضو جماعة العدل والإحسان، بمختلف الأجهزة المخزنية مانعة كل من أراد الاقتراب من البيت، حيث كان سيعقد مجلس من المجالس التربوية للجماعة  رباط- دأبت الجماعة على تنظيمه منذ تأسيسها .

وقد استنكر سكان الحي وعبرو عن استيائهم من هذا الفعل الشنيع الذي روع الجيران وأبناء المنطقة خاصة وأنهم يعرفون جماعة العدل والإحسان بمنهاجها النابذ للعنف الداعي إلى الإسلام بالرفق والرحمة.

وفي الوقت الذي كان يجب أن تستعمل هذه القوات في توفير الأمن المفقود في المدينة، باتت ترابط حول البيت صادة عباد الله عن ذكر الله.

فالله حسبنا ونعم الوكيل.