أجلت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء ـ القطب الجنحي ـ يوم الجمعة 17 نونبر 2006 النظر في ملفين، الأول يتعلق بالسيد عبد اللطيف مصدق الذي يتابع بتهمة عقد تجمع عمومي بدون ترخيص، والثاني بالسيد رشيد حجيب المتابع بنفس التهمة، حيث ثم تأجيل الملف الأول إلى تاريخ1/12/2006 والثاني إلى 24/11/2006 .

ومنعت قوات الأمن المخزنية التي حجت إلى المكان منذ الصباح الباكر ـ كعادتها في كل محاكمات أعضاء الجماعة ـ مجموعة من أعضاء الجماعة، والمتعاطفين معها الذين حجوا لمؤازرة الأخوين المحاكمين، من ولوج قاعة المحكمة في خرق سافر لأبسط شروط المحاكمة العادلة . وقد عرفت هذه المحاكمة حضورا مكثفا للدفاع الذي رافع احتجاجا على خرق مبدأ علنية الجلسة.

وللتذكير فإن بيت السيد عبد اللطيف مصدق يحتضن مجلسا لحفظ القرآن الكريم تستفيد منه مجموعة من نساء الجماعة، وسبق أن تخرجت منه بفضل الله ثمان حافظات لكتاب الله تعالى، كما أن بيت الأخ رشيد حجيب يفتح لاحتضان لقاءات النصيحة التي يذكر فيها الله عز وجل.

فحسبنا الله ونعم الوكيل