نظمت جماعة العدل والاحسان بمدينة الدار البيضاء-سيدي مومن وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني المجاهد عقب صلاة الجمعة يوم 17 نونبر 2006 بمسجد الرحمة بطوما، عبر فيها جموع المصلين عن غضبهم مما يقترفه العدوّ الصهيوني المجرم من مجازر في حق الأبرياء المدنيين من شعبنا الفلسطيني الأبي، وعن إدانتهم للإرهاب الصهيوني وعدوانه المستمرّ المتكرّر، الذي كان من آخر حلقاته الصدئة العدوان الغاشم على بيت حانون، كما رفعوا شعارات تعلن التضامن والتأييد الكامل لخيارالمقاومة الذي تقوده جل الفصائل الفلسطينية.

وقد استنكر المشاركون التواطؤ الغربي المفضوح، والتخاذل المذل للأنظمة العربية المنبطحة التي ساهمت في خنق الفلسطينيين واجتهدت في حصارهم، لتختتم الوقفة بقراءة الفاتحة والدعاء ترحما على شهداء فلسطين والعراق وكل شهداء أمتنا العربية والاسلمية