نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة الحي المحمدي/ درب مولاي الشريف وقفة تضامن مع الشعب الفلسطيني المجاهد ونصرة للمقاومة الفلسطينية يوم السبت 12-11-2006 بعد صلاة العشاء، عبر فيها جموع المصلين عن غضبتهم مما يقترفه العدوّ الصهيوني المجرم، من مجازر في حق الأبرياء المدنيين من شعبنا الفلسطيني الأبي، وعن إدانتهم للإرهاب الصهيوني وعدوانه المستمرّ المتكرّر.

واستنكر الحاضرون، من خلال ما رفعوه من شعارات، صمت الأمم المتحدة وتخاذل حكام العرب وبيعهم للأقصى الشريف وفلسطين الصامدة، رافضين مبدأ التطبيع مع الكيان المصطنع الغاصب.