أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة سوق أربعاء الغرب يوم الأربعاء 15 نونبر 2006 محاكمة ثلاثة أعضاء من جماعة العدل والإحسان وهم الأساتذة محمد الحمراوي، وإدريس بوكرين، وعبد القادر الدحمني المحكوم عليه بشهرين نافذة في ملف خطبة الجمعة، وذلك إلى جلسة 28/11/2006. وجاء هذا التأجيل بعد طلب هيئة الدفاع مهلة لإعداد الدفاع.

ويتابع الأعضاء الثلاثة بتهمة عقد تجمع عام بدون ترخيص  وهو مجلس النصيحة التي اعتادت الجماعة بهذه المدينة تنظيمه منذ سنوات في بيت الأستاذ محمد الحمراوي-، فهل تريد السلطة منع التجمعات العامة أو منع النصيحة ومجالسها أو تحاول جاهدة إيقاف مد العدل والإحسان ومضايقة مجالسها؟.!!

“حسبنا الله ونعم الوكيل”.