من جديد أجلت محكمة الاستئناف بتازة يوم الثلاثاء 14 نونبر 2006 البثّ في الملف الجنحي الذي يتابع فيه 15 عضوا من جماعة العدل و الإحسان بتازة بتهمة عقد تجمعات عمومية بدون تصريح -في إشارة إلى مجلس النصيحة- إلى يوم 26 دجنبر 2006، وذلك لعدم توصل أغلب الأطراف المعنية في هذه المتابعة بالاستدعاء لحضور هذه الجلسة.

وتجدر الإشارة إلى أن المحكمة الابتدائية بتازة قضت يوم 26/7/2006 ببراءة عضوين ومؤاخذة الباقي ب 5000 درهم كغرامة مالية بالإضافة إلى شهر موقوف التنفيذ في حق أحدهم.

فحسبنا الله ونعم الوكيل هو نعم المولى ونعم النصير.