الخطيب عبد القادر الدحمني

السجن المدني سوق أربعاء الغرب

قلت الصباح أطل بنوره

والليل يجر خطاه لينسحب

قال: صه ذا افتراء وخرافة

وزيف بئيس بئس الكذب

الدجى مظلم والذئاب تعوي

وكل القطيع لهوانا طرب

والهوام تدوس زهرة أحلامكم

وتمسح أسماءكم وتخفي ما ارتكب

قلت: يكفي

ألا تراني قائما متيقنا

ضاحكا مستبشرا لم أكتئب

مهما طال ليل أو علت ظلمة

فالنور لم يقهر ولم يغب

قال: أنت العنيد ولسان العنيد سليط دَرِبْ

غول ليلنا بالزهور انتشى

وتحب العجب شرب

تمطى دهورا

وصال في الأزمان صولة

فالجاه نصيبه والمجد قد ركب

قلت: اقترب!

لا يتقن الغول سوى اللعب

الصبح وعد من إلهي وبشرى

لقابض على حمر يلتهب

هذه الأيام بيننا

فانتظر: أينا يصب.