غصت جنبات ساحة مسجد الإمارات (طارق) بسيدي البر نوصي بعد صلاة العشاء من يوم الأحد 12 نونبر 2006، بمئات الملتاعين لجراح أهلينا المرابطين ببيت حانون، منددين ملء الحناجر والقلوب ببشاعة المجازر الصهيونية الوحشية، ومؤامرة الصمت الدولية النكراء وخاصة أنظمة و حكومات البلدان العربية والإسلامية، كما تليت سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهدائنا الأبرار وارتفعت أكف جموع المحتجين بالدعاء على من آلمونا وساموا الأطفال والنساء والشيوخ ألوان العذاب ولم يسلم من فسادهم الشجر والحجر، لائذين بالجبار المنتقم أن يرينا في حفدة القردة والخنازير عجائب قدرته.