تشهد مدينة فاس فصلا آخـر من فصول الظلم الذي تـتعـرض له جماعة العـدل والإحسان فـي إطـار سعي المخزن للتضيـيـق عـلى أعضاء الجماعة فـي أرزاقـهم، حيث تم سحب رخـصة الـثـًًًًقة “mis de confianceper” بـدون مبرر أو مسوغ قانوني لثلاثة أعضاء من الجماعة، هم السادة: عبد الواحد شكوح، خالد الضاوي، يوسف بطل.

وللتـذكـيـر فإن السيد “يوسف بطل” يحاكـم في إطار مسـلسـل المحاكمات الصورية التي تطال العديد من أعضاء جماعة العدل والإحسان بتهمة الانتماء لجمعية غير مرخص لها وعقد تجمعات غير قانونية.

ولقد تمت محاولة مساومة الإخوة على انتمائهم لجماعة العدل والإحسان مقابل إرجاع الرخص لهم، دون طائل.

وحسبنا الله ونعم الوكيل.