نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة زايو وقفة مسجدية حاشدة يوم الجمعة 10 نونبر 2006 عقب صلاة الجمعة عرفت حضورا ومشاركة جماهيرية كبيرة، إدانة للمجزرة الصهيونية الهمجية المتوحشة التي تعرضت لها بلدة بيت حانون الصامدة والتي ذهب ضحيتها عشرات المدنيين الأبرياء من نساء وأطفال وعزل.

وتضامنا مع الشعب الفلسطيني المجاهد، رفع المحتجون شعارات ولافتات تستنكر هذا الفعل الهمجي والوحشي، منددة بالموقف المتخاذل لأنظمة الجبر، لتختتم الوقفة بالدعاء بالنصر والتمكين لأمة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.

كما نظمت الجماعة بمدينتي جرادة وعين بني مطهر وقفتين مسجديتين عرفت مشاركة واسعة لساكنة المدينتين عقب صلاة الجمعة ليوم 10 نونبر 2006 تنديدا بالمجزرة الصهيونية البشعة في حق الأبرياء العزل من أبناء وبنات الشعب الفلسطيني المجاهد، ورفعت خلالها أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بالنصر والتمكين لإخواننا المجاهدين في فلسطين وتليت “الفاتحة” ترحما على الشهداء الأبرار.