في إطار التضييقات اللاقانونية التي تتعرض لها أنشطة جماعة العدل والإحسان، قامت السلطات المخزنية بمدينة الدار البيضاء يوم الجمعة 03/01/06 ابتداء من الساعة 08:30 ليلا بإنزال أمني مكثف بمنطقة درب السلطان الفداء شاركت فيه مختلف أجهزة الأمن مطوقة كل المداخل المؤدية إلى البيت الذي يعقد به مجلس النصيحة. إلا أنها رجعت بخفي حنين لأن البيت لم يحتضن المجلس الذي كانت تنوي منعه.

وللإشارة فلازالت عناصر من قوات الأمن مرابطة بعين المكان، مما أدى إلى ترويع أصحاب البيت، وخلف استياءً شديد لدى سكان الحي.