تم تأجيل محاكمة خمسة أعضاء من جماعة العدل والإحسان بعد مثولهم للمرة الثانية أمام المحكمة الابتدائية للمدينة إلى تاريخ 22/11/2006 ، وهم السادة: محمد باشور، حافظ منتاك، هشام وحيد، إسماعيل وحيد وعبد الرحمن اليوسفي.

وقد تم اعتقال هؤلاء الإخوة بمدينة البهاليل أمام المسجد بعد صلاة الجمعة يوم 16/06/2006 وقد وجهت لهم تهم وصفتها محاضر الضابطة القضائية ب “جرائم توزيع منشورات بدون إذن السلطة المحلية والانتماء والتصرف باسم جمعية تزاول عملها بدون ترخيص”.

والغريب في الأمر استدعاء الأخ عبد الرحيم رقي بتهمة الانتماء لجمعية غير مرخصة وأنه المزود الرئيسي لتلك المنشورات. علما انه لا علاقة له بالموضوع ولم يكن ضمن لائحة المتابعين في الجلسة الأولى.

حسبنا الله ونعم الوكيل