في إطار المخطط المخزني للتضييق على جماعة العدل والإحسان أجلت السلطات القضائية اليوم الاثنين 30 أكتوبر 2006 بابتدائية مدينة اليوسفية النظر في قضية أحد عشر عضوا من أعضاء الجماعة بالمدينة (من بينهم عضو انتقل إلى عفو الله) إلى 04 دجنبر 2006، وذلك بطلب من هيأة الدفاع من أجل الاطلاع على الملف، وكذا بطلب من الوكيل للحصول على شهادة وفاة المتهم الميت.

والأعضاء المتابعين هم: الترافح شكير – أحمد الحور – محمد مسند – عبد الكريم فقهي – محمد بلعامرية – عبد الرزاق الكعبة – محمد السالمي – أحمد موبير – حميد السرحاني – محمد الأشهب – أحمد السالمي (رحمه الله).