يأبى المخزن وأذنابه إلا الاستمرار في غيهم وطغيانهم فبعد الحكمين الجائرين في حق الأستاذ محمد عبادي عضو مجلس الإرشاد بهدم بيته وتغريمه 15 مليون سنتيم والحكم عليه بسنة سجنا نافذة ظلما وعدوانا رفقة ثلاثة من أعضاء الجماعة، يتابع الأستاذ العبادي في محاكمتين أخريين حيث قررت المحكمة الابتدائية بمدينة وجدة يوم الاثنين 30 أكتوبر 2006 تأجيل محاكمة للأستاذ محمد عبادي رفقة 6 أعضاء من الجماعة بتهمة عقد تجمعات عمومية بدون سابق تصريح، وقد حدد موعد الجلسة الرابعة للمحاكمة يوم الإثنين 20/11/2006.

كما قررت نفس المحكمة وفي نفس اليوم تأجيل محاكمة أخرى للأستاذ محمد عبادي رفقة السيد لحسن أولوس وبنفس التهمة اثر اقتحام القوات المخزنية المقيتة لبيت الأستاذ محمد عبادي واعتقاله رفقة 160 عضوا من الجماعة وتم تشميع بيته وتشريد أسرته منذ 25 ماي 2006، وقد حدد موعد الجلسة الثالثة للمحاكمة يوم الإثنين 13/11/2006.

وقررت كذلك المحكمة الابتدائية بوجدة وفي نفس اليوم السابق تأجيل محاكمة أخرى لـ 8 أعضاء من جماعة العدل والإحسان بمدينة عين بني مطهر التي تبعد حوالي 40 كلم عن مدينة وجدة، والذين يتابعون بتهمة عقد تجمعات عمومية بدون سابق تصريح، وقد حدد موعد الجلسة الرابعة للمحاكمة يوم الإثنين 13/11/2006.

وجدير بالذكر أن يوم الاثنين 13 نونبر 2006 ستشهد المحكمة الابتدائية بوجدة أربع محاكمات يتابع فيها أزيد من 15 عضوا من الجماعة يتابع الأستاذ محمد عبادي في محاكمتين منها.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.