كما عهدناها وفية لأسلوب الترهيب والاستعلاء المفرق للجماعات، والصاد عن الطاعات، تدخلت قوى المخزن في ثاني أيام الفطر المبارك، بمدينة سيدي يحيى الغرب لإجبار جمع من أعضاء جماعة العدل والإحسان على إخلاء بيت كانوا يجتمعون فيه بمناسبة العيد.

“اللهم إليك المشتكى، وأنت المستعان، وعليك التكلان، ولا حول ولا قوة إلا بك”.

“حسبنا الله ونعم الوكيل”.