أجلت المحكمة الابتدائية بالقصر الكبير يوم الاثنين09/10/2006 النظر في ملف 10 أعضاء من جماعة العدل والإحسان إلى غاية 30 -10  2006، وذلك بطلب من الدفاع.

ويتابع أعضاء الجماعة بتهمة الانتماء لجماعة غير مرخص لها وعقد تجمعات دون ترخيص أمام.

وقد غصت قاعة المحكمة وجوانبها بالحاضرين من أعضاء الجماعة والمتعاطفين معها بالإضافة إلى جمعيات المجتمع المدني وممثلي بعض الهيآت السياسية معبرين عن دعمهم المطلق وتضامنهم مع أعضاء الجماعة المتابعين.

كما شهدت المحكمة ومحيطها إنزالا مكثفا لمختلف قوات السلطة وأعوانها وعناصر المخابرات، محاولة استفزاز الحاضرين وإجبارهم على مغادرة المحكمة.