في إطار الاحتفال بذكرى غزوة بدر الكبرى، أقدمت جمعية كي ريال على تنظيم أمسية فنية يوم الثلاثاء 10/10/2006 على الساعة الثامنة والنصف ليلا، إلا أن الحضور ومعهم أعضاء الجمعية وجدوا دار الشباب مغلقة في وجوههم بحجة ضياع وثيقة من ملف الطلب.

وفي ليلا ليوم الأربعاء 11/10/2006، وبعد موافقة مندوب دار الثقافة على تنظيم محاضرة بعنوان “غزوة بدر دروس وعبر” للأستاذ محمد الحساني، فوجئ المدعوون بدار الثقافة وهي موصدة الأبواب في وجوههم بدون أي إشعار مسبق، تحت ذريعة انتماء المحاضر لجماعة العدل والإحسان “المحظورة”.