سيرا على سنة إحياء ليلة القدر بجل المدن المغربية اجتمعت نساء حي الإرشاد بالساكنية بمدينة القنيطرة(أزيد من 40 امرأة) لإحياء هذه الليلة المباركة ليلة الجمعة 27 رمضان1427 ، وبينما هن في صلاة وتبتل إذ أقدمت السلطات المخزنية ، التي حجت إلى المكان بمختلف أصنافها، على طرق الباب بطريقة مفزعة، أرعبت المصليات والجيران، وتحت الضغط والتهديد أرغموا الجميع على مغادرة المكان، وأدخلوا على صاحبة البيت نساء بوليسيات (عريفات) لتفتيشه والتأكد من إخلائه، ترى هل أصبحت الصلاة مفزعة إلى هذه الدرجة؟