رمضان يا زيـن الشهور، وخيرَها *** وأميرَها في دولــة الأزمـان

أيامك الغُرُّ الوضـاء قصيـدة *** نظمت معاني الحُــسن في الأكوان

ضُمِّنت أشرف ليلـة ميمـــونة *** يهـفو لسحــر جلالها الثَّقلان

هي ليلة القدر السَّنـي بهـاؤها *** بالروح، والأمــلاك، والرضوان

وعلى الرسول تنزَّلـت آي الهدى *** فيه، ورفَّ الوحـــي بالفرقان

وليوم “بدر” فيك آيـــات بَدَت *** في نصرة الإســلام للأعيــان

زحف البغاةُ المشركـون بقضِّهم *** وقضيضهم في جحفــل العُدوان

يبغون غزو محمدٍ فـي “يثـرب” *** غضبًا لسيدهم “أبــي سيـفان”

والمسلمون وهم قليـلٌ يومــها *** نفروا نفار القَسْـــور الغضبان

يتسابقون إلى الشَّهـادة في الوغى *** في لهفة الظَّمــــآن للغُدران

وكتائب الأملاك قـاد لـواءها *** “جبريل” قد هَبطَــت إلى الميدان

فإذا بجيش المشركيـن مفـزَّعًا *** ومصرَّعا، قد خَــرَّ للأذقــان

وفلوله نَكَصَت علـى أعقــابها *** مذهولة كالهــائم الحـــيران

وإذا “بمكة” كل بيـت مـــأتم *** ومناحة مشبوبــة الأحـــزان

الله أكبر قد أعزَّ مـحمــــدًا *** وأذلَّ أهل الشِّــرك والطغـيان

وتتابع النَّصر المبيـن وصَلْصَلت *** أجراسُه كالشَّــدو فـي الآذان

واستسلمت للفتح “مـكة” وانجلى *** عنها ظلام الشــرك والأوثـان

وأُبيدت الأصنام آلهـةُ الأُلــى *** ضلَّوا ضلال الصّــُم والعميان

ثم انبرى العرب الكُمـاة “لرودس” *** فاستسلمت للقــادة الفرسـان

ولفتح “أندلس” على يد “طـارق” *** نصرٌ، به نلنا أعز مــكــان

وعلى “التتار” وجنده مجـدٌ لنا *** في “عين جالوت” عــظيم الشان

لا بالجيوش يُنال نصرٌ حـاسم *** لكنه بالصبر والإيــمــــان

يا أيها الشهر الذي بلغ المـدى *** في البر والحسنــات والإحسان

أهلا بمقدمك الكريم، ومـرحبًا *** بك يا طبيب الــروح والأبدان

يا خير سوق للمكارم، والـنَّدى *** والبـذل للمحروم، والضِّيــفان

فتقربوا لله فيه، بكــل مـا *** يرضـاه من خير، ومن قــربان

وامضوا على سنن الهداية، وارشفوا *** شهد الحديث، وسَلْسَل القرآن

وابنوا على الأخلاق جيلا صـالحا *** قمنا بحمل رســالة الأوطان

وذروا المطامـع في التملك، إنها *** سبب البلاء، ومبعــث الخذلان

فبها غدونا أَعْبـدًا لعبيـــدنا *** ورهــائنا في قبضــة الحَدَثان

فمتى تعودوا مـثلما كنتم إلى *** عرش القضاء، وعزَّة الــسلطان؟

فلطالما سعد الأنـام بعهــدكم *** في ظلِّ عدلٍ وارفٍ وأمـــان

والله أسأل أن يوفـَّق قومــنا *** للصالحات قصيَّهم والدَّانـــي

ويعيد للإسلام سـالفَ مجــدِه *** في وحـدةٍ مشدودة الأركــان

وعلى الطَّريق المـستقيم يسوسُنا *** عدلٌ، يبارك عدله العمــران