في سياق حملتها المسعورة على جماعة العدل والإحسان، أضافت سلطات مدينة القنيطرة، تأسيا بأخواتها، إلى ملفاتها التعسفية القمعية، ملفا جديدا. حيث تم تقديم الأستاذ علي تيزنت وإحدى عشر عضوا من الجماعة، هم السادة: سعيد أزهري، عبد النبي بنتي، سليمان الزوير، إدريس بن زاكور، عبد الرحيم لعكري، سعيد قبيبش، رشيد بلمهدي، حسن جرير، حسين عمري، عمر مكروم، وعبد الحق مكروم، مباشرة للمحكمة يوم الخميس 19 أكتوبر2006 على الساعة التاسعة صباحا بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة بتهمة عقد اجتماع غير مرخص له، والانتماء لجماعة غير معترف بها.

فحسبنا الله ونعم الوكيل، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.