استدعت النيابة العامة بمدينة الدار البيضاء يوم الأربعاء 18 أكتوبر 2006 السيد عبد اللطيف مصدق عضو جماعة العدل والإحسان بمنطقة الحي المحمدي، لأجل تقديمه للمحاكمة بتهمة عقد تجمعات عمومية بصفة غير قانونية، وتم تحديد موعد الجلسة يوم 3-11-2006.

وجدير بالذكر أن بيت السيد عبد اللطيف مصدق لازال محاصرا من طرف السلطات القمعية لمنع عقد مجالس القرآن، التي دأبت المؤمنات على حضورها لحفظ القرآن الكريم والتي تخرج منها سبع حافظات لكتاب الله.