بعد المنع الجائر من الاعتكاف في المساجد من طرف باشا مدينة بن جرير وأعوانه،وما خلفه من استياء عميق لدى الساكنة بعد اعتقال ثلاثة أعضاء من جماعة العدل والإحسان وإمام المسجد- ليلة الأحد 22 رمضان 1427 الموافق 15 أكتوبر 2006-، أصدرت جماعة العدل والإحسان بيانا تستنكر فيه هذا السلوك الغريب عن أعراف شعب مسلم ألف عمارة المساجد والاعتكاف فيها في العشر الأواخر من رمضان.

إلا أن رد فعل باشا المدينة كان أغرب من ذّلك؛ حيث قام باعتقال السيد محمد الكواكبي من باب المسجد يوم الاثنين 23 رمضان 1427 الموافق 16 أكتوبر 2006، واقتياده لمخفر الشرطة بطريقة وحشية(ضرب، وسب، وإهانة…).وتم تقديمه صبيحة يوم الثلاثاء 24 رمضان 1427 الموافق 17أكتوبر 2006 لوكيل الملك، ليحال في نفس اليوم على المحاكمة بتهمة ” توزيع منشورات و زعزعة عقيدة المسلمين”

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم