بعد ثلاثة أيام من التهجد والذكر وتلاوة القرآن إحياء لسنة الاعتكاف النبوية بمسجد النور بجماعة أولاد سعيد الوادي- دائرة قصبة تادلة، عملت السلطات المخزنية هذا اليوم 17/10/2006 الموافق لـ 24 رمضان1427هـ على إخراج عمار بيت الله من معتكفهمبالعنف، وفي مقدمتهم أعضاء من العدل والإحسان الذين دأبوا على إحياء هذه السنة النبوية المباركة بهذا المسجد منذ سنين عديدة. عاملة هذه السلطات بذلك على الزج بنفسها  نعوذ بالله- في دائرة مَنْ حق فيهم قول الله جلت قدرته :” ومن اظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولائك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم”.

هذا المنع الظالم خلف استياء بالغا في صفوف السكان الذين لم يملكوا من أمرهم إلا الحوقلة والحسبلة والدعاء على من اعتدى على حرمات الله في هذا الشهر الفضيل. وإن الله تعالى ليملي للظالم حتى إذا أخَذَهُ أخَذَهُ أَخْذَ عزيز مقتدر.