ونحن على أبواب العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم وأثناء الاستعداد لإحياء سنة الاعتكاف، التي دأبت جماعة العدل والإحسان بمدينة أزرو على القيام بها مند سنين، قام جلاوزة المخزن بتطويق بيتي الأخوين السيد إسماعيل حافيظى والسيد مولاي إدريس الدغوغى وذلك من أجل منع هذه السنة النبوية الأكيدة.

وقد أحدث تدخل السلطات القمعية رعبا واضطرابا لدى ساكنة حي أحداف، التي استنكرت هذا الفعل الشنيع.