دأبت جماعة العدل والإحسان منذ تأسيسها على إحياء اعتكاف العشر الأواخر من رمضان كل سنة حرصا منها على إحياء السنة المحمدية المطهرة، وتعرضا للنفحات الربانية واغتناما لمواسم الخير، لكن المخزن لديه رأي آخر، هذه السنة، حيث قام قائد مقاطعة سلا الجديدة رفقة المقدم ومسؤول القوات المساعدة بالمقاطعة بتهديد عضو الجماعة محمد حميد وتبليغه بأنه ممنوع إحياء الاعتكاف في بيته. ونفس الفعل المشين قام به قائد مقاطعة سلا تابريكت، إذ قام بإبلاغ عضو الجماعة حسن القرشي بأنه ممنوع هو الآخر من فتح بيته للاعتكاف. وفي حي مولاي إسماعيل بسلا قام القائد بتهديد عضو الجماعة عبد العزيز خيدوس، وإبلاغه بمنع إقامة الاعتكاف في بيته، وإلا فسيتم اعتقاله.