مثل يوم الأربعاء 11/10/2006 أمام محكمة الاستئناف بتازة سبعة أعضاء من جماعة العدل و الإحسان بتهمة “عقد اجتماع بدون تصريح مسبق”، و جدير بالذكر أن المتابعين قد تمت تبرئتهم من هذه التهمة لدى المحكمة الابتدائية بجرسيف، و بعد مرافعة السادة المحامين، قررت المحكمة النطق بالحكم في آخر

الجلسة، إلا أنه و في ارتباك واضح تعود المحكمة لتمدد مداولاتها أسبوعا آخر، و ترجئ النطق بالحكم إلى جلسة 18/10/2006.