قضت المحكمة الابتدائية ببني ملال يوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2006 الموافق لـ 17 رمضان1427هـ بتغريم أعضاء جماعة العدل والإحسان الثلاثة السادة كمال البازي، ومصطفى صنكي، ورضوان عطاري بما قدره 3000 درهم لكل واحد منهم.

يذكر أن الإخوة كانوا قد توبعوا من قبل وكيل الملك بتهمة “عقد تجمعات عمومية بدون إذن مسبق”. ليقوم هذا الأخير في جلسة المرافعات الأخيرة بتصحيح هذه التهمة، بل بتحويلها إلى تهمة “عقد تجمعات عمومية بدون تصريح”.

هذا الحكم الجائر ينضاف إلى سلسلة الأحكام الجائرة الجاهزة المتخذة في حق أبناء جماعة العدل والإحسان، الذين آلوا على أنفسهم أن يسيروا على منهاج الرفق والعمل والبناء حتى “يقضي الله أمرا كان مفعولا”.