ضمن متابعته لحملة المتابعات التي تعرض لها أعضاء جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير، نظم فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمدينة “لقاء تواصليا حول الحريات العامة بالمغرب” بحضور مراسلي الصحف الوطنية والجهوية، وبعض ممثلي الجمعيات والهيآت.

افتتح السيد رئيس الجمعية فرع القصر الكبير هذا اللقاء بالحديث عن التراجعات التي تشهدها الحريات العامة بالمغرب، وخاصة ما تتعرض له جماعة العدل والإحسان مؤخرا سواء على المستوى الوطني أو المحلي.

ثم أعطى الكلمة للأستاذين محمد بكور وعبد الله الزعبالي، وهما من أعضاء الجماعة العشرة المتابعين بالمدينة. (حددت الجلسة في 09 / 10 /2006)، حيث تطرقا للتضييقات والتعسفات التي تعرضت لها الجماعة وطنيا منذ نشأتها رغم نبذها للعنف ودعوتها للحوار، كما ركزا على مسيرة الجماعة بمدينة القصر الكبير منذ 1983 وما تعرضت له من اعتقالات ومضايقات.

وبعد العرضين تدخل الحاضرون معبرين عن دعمهم الكامل وتضامنهم اللامشروط مع الجماعة.