أجلت محكمة الاستئناف بتازة، في جلسة 4 أكتوبر 2006، النظر في متابعة سبعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان إلى يوم 11 أكتوبر 2006. وتأتي هذه المحاكمة بعدما استأنفت النيابة العامة حكم المحكمة الابتدائية بجرسيف يوم 19 يوليوز 2006 الذي قضت خلاله ببراءة الأعضاء السبعة من تهمة عقد اجتماعات عمومية بدون تصريح مسبق.

يذكر أن الأعضاء السبعة المتابعين سبق اعتقالهم ضمن 53 عضوا آخرين بمدينة جرسيف يوم الخميس 15/06/2006 أثناء عقدهم لمجلس النصيحة في بيت السيد حسن بلفضيل.