يعود المخزن بمدينة تازة بخيله ورجله في شهر الرحمة والبركة، وأمام مرأى ومسمع من سكان أحياء المسيرة والقدس، ليقوم، ليلة الخميس 5-10-2006، بعملية جريئة في زعمه تجلت في اختطاف أولي لعضوين من جماعة العدل والإحسان وهما السيد يوسف مرموش وزوجه من أمام بيته حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، لتكتمل العملية باختطاف الكاتب العام للدائرة السياسية بتازة الأستاذ محمد الحجوي وأحد أعضاء الجماعة.

والغريب في الأمر أن سبب الاختطاف كما سرح بذلك عميد الشرطة الإقليمية أمام جمهور من الشعب الذي حضر عملية الاختطاف هو الانتماء إلى جماعة العدل والإحسان .

وقد شهدت عملية الاختطاف نزولا مكثفا لعناصر المخزن من جميع تلاوينه مما خلف استياء واستنكارا لدى سكان المنطقة .

حسبنا الله ونعم الوكيل