أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة وجدة يوم الخميس 21 شتنبر 2006 محاكمة الأستاذ محمد عبادي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، وهي المحاكمة الثانية التي يتابع فيها الأستاذ محمد عبادي رفقة 3 من أعضاء الجماعة وهم السادة: السيد البشير عبيد وعبد الرحمان الخضير وأنوار مغزة، بتهمة كسر أختام موضوعة بأمر السلطة العامة في إشارة إلى بيت الأستاذ عبادي المشمع منذ 25 ماي 2006.

وقد حدد موعد الجلسة الثالثة للمحاكمة في يوم الخميس 12 أكتوبر 2006، بطلب من هيئة الدفاع المتكونة من أزيد من 10 محامين من مختلف الهيئات بالمغرب.

وتأتي هذه المتابعة عقب اعتقال الأجهزة المخزنية للأستاذ محمد عبادي رفقة الأعضاء الثلاثة صبيحة يوم الأربعاء 28 يونيو 2006 قرب بيت الأستاذ عبادي المشمع.

وقد شهدت المحكمة الابتدائية منذ الساعات الأولى من الصباح تطويقا أمنيا مشددا لجميع المنافذ المؤدية للمحكمة بالأجهزة السرية والعلنية وبأعداد غفيرة، في محاولات يائسة بائسة بليدة لثني الجموع الغفيرة من أعضاء الجماعة إخوان وأخوات والمواطنين المتعاطفين مع الجماعة من حضور الجلسة الأولى للمحاكمة ضدا على كل القوانين والأعراف التي تضمن حق حضور الجلسات العلنية.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.