أرجأت المحكمة الابتدائية بتمارة يوم الاثنين 18/09/2006 البث في ملف 3 أعضاء من جماعة العدل والإحسان وهم السادة: عبد الواحد لعليوي ،عمر زدي و العربي طالبي. وحددت موعد الجلسة المقبلة للمحاكمة يوم الاثنين 25/12/2006، والتهمة هي توزيع بيان تضامني مع الشعب الفلسطيني في إطار الأنشطة التضامنية التي كانت تنظمها الجماعة محليا وقطريا والتي كانت تمر تحت المراقبة الشديدة لأجهزة الأمن.

ويعود سياق هذه القضية إلى يوم 03 يوليوز 2006 حيث قامت السلطات المخزنية بإنزال مكثف بقيادة قائد منطقة مرس الخير-ضاحية تمارة – وأعوانه ليتم اعتقال ثلاثة أعضاء من الجماعة بدون مبرر قانوني واقتيادهم لمخافر الدرك ليتم استنطاقهم وتحريك مسطرة المتابعة في حقهم.