بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

سوق الأربعاء الغرب

بيان للرأي العام المحلي والوطني

حول انتهاك حرمة مسجد ومحاولة منع الصلاة وإنزال الخطيب بطريقة همجية

في إطار حملتها الغاشمة ضد جماعة العدل و الإحسان وضد الأحرار من أبناء هذا الشعب الكريم، قامت السلطات المخزنية المحلية لمدينة سوق الأربعاء الغرب ممثلة في قائد المقاطعة الثانية (حي هند) وبعض الأفراد من القوات المساعدة والمقدمين والأعوان وبحضور الكوميسير وعناصرDST باقتحام مجسد النور بحي السلام أثناء صلاة الجمعة يوم 8 شتنبر 2006، ومحاولة منعها ومنع الخطيب من إلقاء خطبة الجمعة والتهديد باعتقاله.

بل تعدى الأمر إلي الصراخ أثناء الخطبة وتهديد الخطيب الأستاذ عبد القادر الدحمني وعموم المصلين الذين استنكروا هذا الفعل بالحسبلة والتكبير، وهكذا اضطر الخطيب إلى الختم و إقامة الصلاة حتى يعم الهدوء. وبعد ذلك خرج عموم المصلين يستنكرون هذا المنع الظالم، حيث ثم تنظيم وقفة احتجاجية ختمت بكلمة توضيحية للأستاذ عبد القادر الدحمني داعيا الجموع للانصراف في هدوء.

وتم بعد صلاة العصر استدعاء الأستاذ عبد القادر الدحمني من طرف رئيس مصلحة الدائرة لمفوضية الشرطة بسوق الأربعاء الغرب.

وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ.