قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة الناظور متابعة 83 عضوا من جماعة العدل والإحسان بمدينة زايو وذلك بتهمة عقد تجمع عمومي بدون سابق تصريح.

وقد تم تحديد موعد الجلسة الأولى للمحاكمة في يوم الخميس 07/09/2006 على الساعة التاسعة صباحا.

ويذكر أن هذه المتابعة جاءت على إثر محاصرة واقتحام القوات المخزنية لبيت السيد فريد زروال يوم الخميس 15/06/2006 عند الساعة العاشرة ليلا ، حيث كان يعقد مجلس النصيحة الذي دأبت الجماعة على تنظيمه منذ أزيد من ثمان سنوات، وعمدت هذه القوات المكونة من قوات الدرك والقوات المساعدة (أزيد من 300 فرد) إلى اعتقال أزيد من 88 عضوا من جماعة العدل والإحسان ونقلهم في شاحنتين عسكريتين إلى المركز الرئيسي للدرك بمدينة الناظور التي تبعد عن زايو بحوالي 40 كيلومترا، في موكب رهيب بعث الرعب في قلوب عموم المواطنين، الذين عبروا عن استنكارهم لهذا الفعل الشنيع في حق خيرة من أبناء المنطقة، في الوقت الذي تـنتشر فيها مختلف أنواع الفساد من دعارة ومخدرات وخمور لا تحرك السلطة تجاهها ساكنا.

وبعد عدة ساعات من الاعتقال والاستنطاقات المطولة حررت للجميع محاضر، ولم يتم إطلاق سراحهم إلا بعد الساعة العاشرة صباحا، وكانت علامات العياء والإرهاق والتعب بادية على بعضهم حيث أغمي على ثلاثة منهم وحملوا على وجه السرعة إلى المستشفى الحسني بالناظور لتلقي الإسعافات الأولية.

وقد حضر عدد كبير من أعضاء الجماعة بمدينة الناظور إلى مركز الدرك لاستقبال إخوانهم ومؤازرتهم حيث وفروا عددا كبيرا من السيارات لينقل الجميع في موكب بهيج إلى مدينتهم التي استقبلتهم مستبشرة، وبعد أداء صلاة الجمعة تقدم الإخوان بكلمة وضحوا فيها لعموم الحاضرين أسباب الاعتقال وخلفياته، وأكدوا لهم أن مثل هذه الأعمال لن تثني الجماعة عن السير قدما في مشروعها الدعوي ولن تحيد بها عن خلق الرفق الذي أمر به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

وجدير بالذكر أن السلطات المخزنية وفي خرق سافر لأبسط الحقوق أقدمت على تشميع بيت السيد فريد زروال وتشريد أسرته المكونة من ثلاثة أطفال بدون أي سند قانوني، وهو كذلك من بين المتابعين في هذه المحاكمة.

وللتذكير تشهد مدن المغرب الشرقي حملة مسعورة على أبناء الجماعة بالمنطقة وهذه بعض تفاصيلها :

* أزيد من 700 معتقل.

* أربعة بيوت مشمعة وأسر مشردة : وجدة، الناظور، زايو، بوعرفة.

* اقتحام وتخريب وسرقة ممتلكات أزيد من 12 بيتا.

* اختطاف ومحاولة اختطاف ستة أعضاء من الجماعة.

* نقل تعسفي لعضو من الجماعة يعمل بشركة خاصة بالحسيمة.

* عدة استدعاءات من طرف القياد لمجموعة من الأعضاء بالجماعة للتهديد والترويع والتضييق.

* قدم للمحاكمة 107 أعضاء من جماعة العدل والإحسان إلى حد الساعة.

* عدد المحاكمات 12 ثلاثة منها بمدينة وجدة وأربعة أمام المحكمة الإدارية ويحاكم الأستاذ محمد عبادي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان في ثلاث منها.

إنها بركات وعطايا العهد الجديد ودولة الحق والقانون.

أسماء المتابعين بمدينة زايو وهم السادة :

1) فريد زروال 2) أحمد الزعراوي 3) عبد الجليل غرماوي 4) عبد الحفيظ النابت

5) الصديق لمراني 6) محمادين بن شنوف 7) ميمون النملي 8) عبد الحق المدلوسي 9) منير تيركي

10) عبد الرحمان الييدري 11) النوري العلمي 12) بوهدوس سليمان 13) هشام عدي 14) الدودي خالد

15) الحدوتي جمال 16) شوحو محمد 17) حمداوي حدو 18) حسن بوطهريوي 19) ميمون الفشتالي

20) بوهندوف ميمون 21) حسين زروال 22) محمد النابت 23) حسن القدوري 24) محمد الأحمدي

25) سعيد زروال 26) نور الدين المدلوسي 27) محمد بقطيط 28) علي عاشور 29) محمد طلحة

30) فرجي امبارك 31) يحيى زركيط 32) ابراهيم الحياني 33) محمد الداودي 34) بوعبد اللوي محمد

35)عبد اللطيف الزخنيني 36) عزفار محمد 37) شاعري نصر الدين 38) عبد القادري عبد القادر

39) الزهري رفيق 40) مناني محمد 41) عنوري يوسف 42) العمراوي عبد العزيز

43) المسعودي عبد القادر 44) ميمون الغربي 45) ابراهيم سلطان 46) احمد بوطهري

47) ادريس البغدادي 48) كرابيلة الميلود 49) صديق زغدود 50) بن شنوف عبد القادر 51) نبيل حجوط 52) محمد بوي 53) محمد حجري 54) نابت رشيد 55) قباب ابراهيم 56) العمراوي ميلود

57) العركيوي محمد 58) شيلاح عبد الله 59) رفيق موحوت 60) سالمي محمد 61) سعيدي كمال

62) عزفار عزيز 63) قدوري يوسف 64) عبد القادر العبلاوي 65) عواج سعود 66) عبد الاله الحاجي

67) عبد الحليم بوترفاس 68) زعناني بوزيان 69) الوالي عبد الرحيم 70) الطاهر عنوري

71) رحوتي رشيد 72) عنوري سعيد 73) برجال مصطفى 74) المجاهد كمال 75) كموسي يونس

76) علاوي بلعيد 77) الحواضي عبد الحق 78) مهرية عبد القادر 79) الوراوي نور الدين

80) البوشتاوي عبد المجيد 81) المعاش نور الدين 82) الداودي شكير 83) بحيحي محمد.

فحسبنا الله ونعم الوكيل

ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز.