– في إطار حملته الشرسة على جماعة العدل والإحسان في ربوع المغرب الحبيب شن المخزن سلسلة من الانتهاكاته التعسفية ضد أبناء الجماعة وبناتها بمدينة الفقيه بن صالح، من خلال عدة مضايقات واستدعاءات واعتقالات ومتابعة قضائية:

1 – الاعتقالات:

– في يوم 3/7/2006دشن المخزن انتهاكاته باعتقال 140 أختا كُن في لقاء داخلي اعتادت المؤمنات على عقده، ويعرف في الجماعة بــ ” لقاء أخوات الآخرة”. وذلك بمنزل السيد محمد شرحبيل أحد رموز الجماعة بالمدينة. وكان ذلك حوالي الساعة 9:45 دقيقة صباحا حيث جاءت كل قوات الأمن والسلطات المحلية والتدخل السريع بشكل ينمّ عن الترهيب. وقد تم تسريح الجميع، بعد تحبير المحاضر، في حدود الساعة 16:30

2- الاستدعاءات:

– بعد الاعتقالات السالفة الذكر، عمدت السلطات المخزنية إلى استدعاء بعض الأخوات، بالإضافة إلى صاحب البيت السيد محمد شرحبيل، شفويا الشيء الذي جعل المستدعين يرفضون الذهاب. وتوالت العملية أكثر من ثلاث مرات مع التهديد والصراخ، إلا أن ذلك لم يزد الأخ والأخوات إلا تمسكا بضرورة حصولهم على استدعاء مكتوب.

– في يوم10/7/2006 تم إرسال استدعاء مكتوب إلى الأستاذ محمد شرحبيل للحضور إلى مخفر الشرطة، ليتم بعدها اقتياده للمثول أمام وكيل الملك .

– في اليوم نفسه 10/07/6200 تم اعتقال الأخت عائشة شرحبيل ابنة السيد محمد شرحبيل بالقوة من بيتها بدون موجب قانون. وبعد استنطاقها وأبيها قرابة الساعة، أخبرا بمتابعتهما في إطار محاكمة قضائية تحت ملف رقم 06/1286.

– وبالطريقة نفسها، وفي اليوم نفسه تم اعتقال الأختين نجاة لغنيمي وعتيقة لميسي من بيتهما، ليتم تأجيل استنطاقهما إلى يوم غد.

– يوم 11/7/2006 استنطاق الأختين نجاة لغنيمي وعتيقة لميسي من طرف وكيل الملك حوالي 30 دقيقة تحت حراسة مشددة أمام المحكمة. ليتم إخبارهما بمتابعتهما قضائيا تحت ملف رقم 06/1290

3- المحاكمة:

*المتابعون:

– السيد محمد شرحبيل : – موظف بالمركز الفلاحي بالفقيه بن صالح.

– السيدة عائشة شرحبيل : ابنة السيد محمد شرحبيل أم لطفلة .

– السيدة عتيقة لميسي : عازبة متعلمة.

– السيدة نجاة لغينمي : ربة بيت، وأم لطفلة.

*- تهمة المتابعة:

“عقد تجمع دون تصريح مسبق”.

*- الجلسة الأولى:

– تاريخها: 13/7/2006 بالمحكمة الابتدائية بمدينة الفقيه بن صالح.

*- ما ميز الجلسة الأولى:

– خرق مبدأ علنية الجلسات بمنع العموم من متابعة المحاكمة من الداخل.

– حضوربارزلأعضاء جماعة العدل والإحسان بالفقيه بن صالح والمتعاطفين معها أمام المحكمة.

– تسجيل مؤازرة لعدد كثير من هيئة الدفاع.

– نزول مكثف لمختلف أجهزة الأمن السرية والعلنية.

– حضور بعض المنابر الإعلامية الجهوية والوطنية.

* – تأجيل المحاكمة:

أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة الفقيه بن صالح البث في القضية إلى26أكتوبر2006، بطلب من هيئة الدفاع.

المراسل بني ملال