[صور الوقفات]

تأكيدا للدعم واستمرارا في التأييد، واستنكارا للعدوان الصهيوني، نظمت جماعة العدل والإحسان وقفات تضامنية جديدة مع الشعبين الفلسطيني واللبناني؛ ففي منطقة الحي المحمدي نظمت وقفة أمام مسجد محمد الخامس ليلة الجمعة 4 غشت 2006، وبمدينة ميسور تم تنظيم وقفة أمام المسجد العتيق بعد صلاة المغرب. أما بمدينة سلا، وبالتحديد بمنطقة تابريكت منع المخزن يوم الخميس 3 غشت 2006 وقفة تضامنية مع الشعبين الفلسطيني واللبناني.

هكذا يأبى المغاربة إلا أن يستمر ويتواصل – من خلال هذه الوقفات التضامنية- دعمهم لخط المقاومة والجهاد، منددين بغطرسة الكيان الصهيوني الذي انهزم عسكريا ولم يبق في جعبته من “قوة” إلا قتل الأطفال والنساء والشيوخ في قانا وغزة.

وفي ختام تلك الوقفات ضرب الجميع موعدا للمشاركة القوية في المسيرة الوطنية في الدارالبيضاء يوم الأحد 6 غشت 2006 بساحة النصر على الساعة 9 صباحا.