قضت محكمة الاستئناف ببني ملال ببراءة ستة من طلبة “العدل الإحسان” مما نسب إليهم (إهانة موظف عمومي، وممارسة العنف في حقه، وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة) بعد أن أُدين كل واحد منهم ابتدائيا بشهر نافذ، وغرامة قدرها 500 درهم. ويتعلق الأمر بالطالب يوسف مشكور ومحمد الرحالي وغزلان بَخَالق وانتصار أوعَشي وفتيحة ماعَله وبلقيس مريزيق. في حين أدَانَت كُلا من الطالب محمد خلقي، وزكرياء لمطوري، وعبد العزيز أجدي، والحسين الذهبي بخفض عقوبة الحبس من 4 أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم إلى شهرين نافذين مع غرامة مالية قدرها درهم واحد رمزي.

   وإننا إذ نهنئ إخواننا وأخواتنا على براءتهم، وثباتهم في هذه المحنة العابرة، نحمل مسؤولية الحكم الجائر إلى عمادة الكلية التي اشترت شهادة الزور لبعض الذمم الرخيصة من الموظفين، من أجل ثني طلاب العدل والإحسان عن أداء مهامهم داخل فضاء الجامعة، والذين آلَـوْا على أنفسهم أن يسيروا على الدرب مهما كان الثمن، متوكلين على الله سبحانه وتعالى ومتمثلين قوله عز وجل: “وما لنا ألا نتوكل على الله و قد هـدانا سبلنا ولنصبرنّ على ما آذيتمونا وعلى الله فليتوكل المتوكلون” صدق الله العظيم.