استجابة لنداء وجهته جمعيات أوروبية عرفت عاصمة بلجيكا بروكسيل يوم الأحد 30 يوليوز مسيرة أوروبية مشهودة عبر فيها المشاركون عن غضبهم وشجبهم لما يتعرض له الشعبان اللبناني والفلسطيني البريئان.

   المسيرة نظمتها جمعية التحالف من أجل الحرية والكرامة (أوربا) بالشراكة مع نسيج من الجمعيات الأوربية. وقد تميزت بحضور كثيف للمواطنين البلجيكيين والأوربيين مسلمين وغيرهم، وتغطية إعلامية محلية وعالمية. وتجاوز الحضور 15000 متظاهر. وانتهت المسيرة إلى ساحة ألبيرتين بمهرجان خطابي للجمعيات المشاركة، ومن أهم المداخلات الإحدى عشرة كلمة الحاخام البلجيكي شميل مورديش بورمان ممثلا عن جمعية يهودية مناهضة للصيهونية عبّر فيها عن تضامنه مع المقاومة مدينا الصهيونية وجرائمها الحالية والقديمة.

   وفيما يلي بيان المسيرة مع الهيآت المشاركة:

بسم الله الرحمن الرحيم   أيها السادة والسيدات

يعيش اليوم الشعبان اللبناني والفلسطيني مجزرة دموية حقيقية، وكارثة إنسانية مريعة فجرتها الآلة العسكرية الإسرائيلية، بأسلحة منها ما هو محرم دوليا، خارقة القانون الدولي، بقتل المدنيين عدد كبير منهم من الأطفال والنساء والعجزة، وتخريب البنية التحتية للبنان وفلسطين، متذرعة بحجج واهية.

   ولقد ناهز ضحايا البربرية الإسرائيلية في لبنان وفلسطين أكثر من 1000 قتيل، وأكثر من آلاف الجرحى والمحروقين والمعوقين، وآلاف المهجرين والمشردين واليوم ننبأ بقتل 55 لبناني منهم 30 طفلا … والحبل على الجرار ما تواصلت الحرب….

   نقف اليوم -معشر السادة والسيدات- هنا في العاصمة الأوربية بروكسيل بصفتنا جمعيات أوربية للتعبير عن إدانتنا الصارمة لهذا العدوان الإسرائيلي المجرم… وللتعبير عن غضبنا الشديد من الصمت الدولي، وتردد مسؤولينا الأوربيين عن الاتفاق لوقف إطلاق النار في لبنان، مما يعطي الفرصة للآلة الإسرائيلية الجهنمية للمزيد من القتل والتخريب والدمار

   من هنا، من العاصمة الأوربية نعلن -نحن الجمعيات الداعية إلى هذه المسيرة التضامنية الموقعين أسفله-:

   – نعلن تضامننا الكامل مع شعبي لبنان وفلسطين وصمودهما العظيم.

   – ندين كل من يدعم مواصلة إطلاق النار في لبنان وفلسطين.

   – نطالب الاتحاد الأوربي والأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالإسراع إلى إنقاذ أرواح الأبرياء وبإيقاف هذه الحرب العدوانية على لبنان وفلسطين.

   وختاما ندعو جميع الشعوب في الغرب والشرق والشرفاء والأحرار في العالم للوقوف الصادق والعادل بجانب لبنان وفلسطين؛ ندعو الجميع للخروج من الصمت والانتصار للعدل والحرية والكرامة؛ الانتصار لهذه القيم الكونية الخالدة؛ فإن هلاك شعب مظلوم كهلاك البشرية جميعا، والانتصار له كالانتصار لجميع البشرية؛ “إنه من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”؛ وما ضاع حق وراءه طالب …. والسلام عليكم.

   الجمعيات الموقعة:

      – AFD Europe: Alliance for freedom and dignity

      – Belgique : Amitié belgo-libanaise, Fraternité, Bel agir, v.d.v attawassol, Horizons, ONG Petit pas, Unions des mosquées d Anvers, Unions des mosquées de Bruxelles, Union des mosquées de Liège

      – Allemagne : Toleranz, Interface, Bridge

      – Royaume-Uni: British association for culture and development

      – Espagne : ONDA a.s.b.l

      – France : association P.S.M, Union des cadres musulmans

      – Italie: Islamica Delle Alpi

      – Pays-Bas: Look, Stichting op Koers, Stichting Liefdadiheid, Vereniging Samen de Toekomst, Marokkanse Vereniging voor Participatie& .

Palestijnse Gemeenschap Nederland

بروكسيل 30/7/2006.