بسم الله الرحمان الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

   نعلن للرأي العام المحلي بمدينة سوق أربعاء الغرب ما يلي: أننا كنا نعنزم بحول الله وقوته يوم 28 يوليوز 2006 تنظيم وقفة تضامنية مع الشعبين اللبناني والفلسطيني في محنتهما أمام العدوان الصهيوني الإجرامي لكننا أخبرنا من قبل السلطات المحلية بمنع هذه الوقفة دون تقديم أي مبرر قانوني.

   وإننا إذ نعتبر هذا المنع غير قانوني لوقفة سلمية حضارية نعلن للرأي العام ما يلي:

   1- استنكارنا وشجبنا الشديد لهذا المنع لحقنا في الاحتجاج والتنديد بالإرهاب الصهيوني الذي تجاوز كل الحدود.

   2- تشبثنا بحقنا المشروع في التظاهر والاحتجاج ونصرة أهلنا وإخواننا في فلسطين ولبنان.

   3- إدانتنا للصمت العربي المخزي والمواقف المتخاذلة للأنظمة العربية الموالية للاستكبار العالمي.

   4- دعوتنا كل مكونات المجتمع المدني بهذه المدينة إلى مواصلة أشكال التضامن مع الشعبين الفلسطيني واللبناني بكل الأشكال المشروعة.

   5- نحيي عاليا المقاومة الباسلة والمشروعة في فلسطين ولبنان معتبرين طريق المقاومة هو السبيل الوحيد لاسترجاع الحقوق والكرامة للأمة الإسلامية جمعاء. كما نقف وقفة إجلال وإكبار لأرواح الشهداء سائلين الله تعالى أن يتقبلهم عنده مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

         – جمعية المشكاة

         – جمعية التنوير

         – جمعية الفرقان