شهدت محكمة الاستئناف ببني ملال يوم 31/07/2006 جلسة استئناف محاكمة طلبة العدل والإحسان الأحد عشر في جولتها الثالثة ليتم تحديد موعد آخر للمداولة والنطق بالحكم يوم الأربعاء 02/08/2006.

   وقد تميزت جلسة الاستئناف الثالثة بمرافعات للدفاع كشف خلالها عن عدة خروقات شكلية ومضمونية شابت هذه المحاكمة من قبيل تعدد شهادات الشهود في نازلة واحدة وتناقضها، مع عدم أخذ شهود النفي بعين الاعتبار في الحكم الابتدائي… كما تميزت الجلسة بحضور متميز لأعضاء جماعة العدل والإحسان دون أن تغيب العسكرة المخزنية للمحكمة طيلة يوم المحاكمة.

   وجدير بالذكر أن التهم التي يتابع بها هؤلاء الطلبة لا أساس لها من الصحة (إهانة موظف عمومي، وممارسة العنف في حقه، وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة) لتصدر في حقهم أحكام جائرة منها أربعة أشهر نافذة، وغرامة مالية قدرها 500 درهم في حق خمسة منهم. أما الستة الباقون (منهم أربع طالبات) فكان نصيب كل واحد شهر نافذ، وغرامة مالية قدرها 500 درهـم.