جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بـلاغ

   على إثر الوقفة التضامنية التي نظمتها الحركة الإسلامية بالمغرب أمام مقر الأمم المتحدة بالرباط مع ضحايا مجزرة قانا (لبنان) التي ارتكبها العدو الصهيوني يوم الأحد 30/07/2006، تعرض عضو المركز المغربي لحقوق الإنسان السيد عبد العزيز هناوي لاعتداء شنيع من قبل قوات الأمن التي تدخلت لمنع الوقفة، نقل على إثرها إلى المستشفى على وجه الاستعجال.

   وإننا في الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان إذ ندين هذا الاعتداء الشنيع على ناشط حقوقي في وقفة سلمية من أجل قضية عادلة يساندها العالم برمته نعلن:

      – تنديدنا بالمجزرة الصهيونية الوحشية على الشعب اللبناني، وتضامننا المطلق مع ضحايا مجزرة قانا.

      – إدانتنا الصارخة لصمت المنتظم الدولي على الجرائم الصهيونية المرتكبة في حق أبناء الشعبين اللبناني والفلسطيني.

      – تضامننا مع السيد عبد العزيز هناوي معتبرين ما تعرض له مسا خطيرا بحقوق الإنسان.

      – إدانتنا لتدخل قوات الأمن أثناء هذه الوقفة، ضدا على مشاعر الشعب المغربي المتضامن مع إخوانه في لبنان وفلسطين.

الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

وحرر بالرباط في 30/07/2006