أصدرت المحكمة الابتدائية بتارودانت يوم الخميس 27/07/2006 حكمها في حق ثلاثة أعضاء من جماعة العدل والإحسان بغرامة مالية قدرها 1200.00 درهم.

وتوبع الإخوة إبراهيم شنيدر ومحمد ازضوض ولحسن أحمزة بتهمة توزيع مطويات تعريفية بجماعة العدل والإحسان، وهو الأمر المستغرب بالنظر لمشروعية الجماعة وقانونية أنشطتها وعلانية حركتها.

يذكر أن النظام المخزني كان قد دشن سلسلة من المحاكمات ضد أبناء الجماعة، تراوحت فيها أحكام القضاء “المستقل” بين البراءة والإدانة الموقوفة التنفيذ والإدانة بالحبس أو الغرامة أو هما معا، وهي أحكام متضاربة ومتناقضة ما دام الملف واحدا هو ملف جماعة العدل والإحسان.

“حسبنا الله ونعم الوكيل”