المرصد الكندي لحقوق الإنسانبسم الله الرحمن الرحيم

   حسب التقارير الصادرة عن جماعة العدل والإحسان أخيرا، لا زالت تقود السلطات المغربية حملة من القمع على أعضاء الجماعة رجالا ونساء وأطفالا وعلى كل الأنشطة التي دأبت على تنظيمها.

   ونخص بالذكر الفضيحة المخجلة لأجهزة المخابرات التي قامت باختطاف السيدة حياة بوعيدة، من طرف الأجهزة الخاصة للأمن يوم 11/07/2006 ، حيث أخضعوها للضرب والإهانة النفسية والجسدية.

   ثم عادوا لترويع هذه السيدة من جديد، وذلك في وقت متأخر من ليلة الجمعة 20/07/2006.

   وتجدر الإشارة أن السيدة حياة بوعيدة لا زالت طريحة الفراش من جراء ما تعرضت له من أذى مادي ومعنوي، ولا يزال بيتها تحت المراقبة والمضايقات التي طالت أفراد أسرتها والزوار.

   لهذا ينظم المرصد الكندي لحقوق الانسان وقفة إحتجاجية ثانية أمام القنصلية المغربية بمدينة مونتريال بولاية كيبيك الكندية يوم السبت 29 يوليوز 2006 على الساعة 11 صباحا.

   فيهيب المرصد الكندي لحقوق الإنسان بالرأي العام للمشاركة بكثافة للتنديد بهذه الخروقات السافرة لحقوق الإنسان والقمع الصادر في حق جماعة العدل والإحسان المرتكبة من السلطات المغربية وذلك أكثر من شهرين.

المرصد الكندي لحقوق الإنسان

المكتب

منتريال، كندا

25/07/2006