في خضم حملة التضييقات والاعتقالات والمحاكمات التي تتعرض لها الجماعة، في هذه الآونة (ماي، يونيو، يوليوز 2006) في ربوع بلدنا الحبيب، لم تسلم مدينة بني ملال من استفزازات السلطة وانتهاكاتها اللامبررة واللامسؤولة.

وفيما يلي مسلسل هذه الانتهاكات:

– الثلاثاء 16 / 05/ 2006 استدعاء الأستاذ كمال البازي والأستاذة نعيمة اجريبان من طرف باشاوية المدينة لتهديدهما من مغبة احتضان أنشطة الجماعة ومجالسها التي تعقد في بيتيهما منذ أكثر من عقدين من الزمن.

– الأربعاء 17/05/2006 استدعاء الأستاذ عبد الله الأنجري، وتحذيره من فتح بيته لمجالس الجماعة.

– الجمعة 19/05/2006 استدعاء السيد عبد العزيز الجياطي مهندس زراعي وتحذيره هو الآخر من فتح بيته لمجالس الجماعة.

– هذه الاستدعاءات الاستنطاقية تميزت كذلك بتلاوة محضر يَسِمُ الجماعة باللاشرعية، وأنشطتها باللاقانونية، وخلالها رفض المٌسْتَدْعون التوقيع عليه.

– الجمعة 09/06/2006 اقتحام بيت الأستاذ كمال البازي واعتقال 150 عضوا من مجلس النصيحة، بعدما وُُوجهوا بحصار رهيب مباشرة عقب صلاة المغرب من كل المنافذ المؤدية إلى مكان انعقاد المجلس.

– السبت 10/06/2006 إطلاق سراح جميع المعتقلين بعد التحقيق في مخافر الشرطة معهم من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الرابعة صباحا.

– الأحد 02/07/2006 استدعاء ثلاثة قياديين من جماعة العدل والإحسان ببني ملال وهم السادة الأساتذة كمال البازي، ومصطفى سنكي، ورضوان عطاري من قبل مصلحة الشرطة القضائية بالمدينة.

– الاثنين 03/07/2006 إحالة الإخوة الثلاثة على السيد وكيل الملك، الذي أخبرهم بمتابعتهم في إطار محاكمة قضائية.

محاكمة بني ملال:

1- المُتَابَعون:

_ ذ. كمال البازي أستاذ الثانوي الإعدادي، مادة الطبيعيات، قيادي في العدل و الإحسان.

_ ذ. مصطفى سنكي أستاذ الثانوي الإعدادي مادة اللغة العربية، قيادي في العدل و الإحسان.

_ ذ. رضوان عطاري أستاذ الثانوي التأهيلي مادة علوم المهندس، قيادي في العدل و الإحسان.

2- تهمة المتابعة:

_ “عقد تجمعات عمومية بدون تصريح مسبق” في حق كل من ذ. مصطفى سنكي وذ. رضوان عطاري.

_ “عقد تجمعات عمومية بدون تصريح مسبق، مع حالة العَوْد” في حق ذ. كمال البازي.

3- الجلسة الأولى:

الثلاثاء 11 يوليوز 2006 بالمحكمة الابتدائية ببني ملال.

4- ما ميز الجلسة الأولى:

– حضور بارز لأعضاء جماعة العدل والإحسان ببني ملال وأنصارها بالمحكمة.

– تسجيل مؤازرة لعدد كثير من هيئة الدفاع، وممثليْن عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

– نزول مكثف لمختلف أجهزة الأمن السرية والعلنية.

– حضور بعض المنابر الإعلامية الجهوية والوطنية.

5- تأجيل المحاكمة:

أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة ببني ملال البت في القضية إلى 12 شتنبر 2006 على الساعة التاسعة صباحا، بطلب من النيابة العامة وهيئة الدفاع.

المراسـل

بني ملال