نظمت جماعة العدل والإحسان بآسفي يوم السبت 22/07/2006 على الساعة 05:30 مساءا وقفة احتجاجية، أمام بيت الأخت حياة بوعيدة (عضو جماعة العدل والإحسان)، ضد الاختطاف الذي تعرضت له يوم الثلاثاء 11 يوليوز 2006 من طرف المخابرات المغربية، وقد انطلقت الوقفة على الساعة الخامسة والنصف، ودامت 20 دقيقة.

شارك في الوقفة، بالإضافة إلى أعضاء وأطر الجماعة بمدينة أسفي، اللجنة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، وبعض الفعاليات الحقوقية والجمعوية المحلية، إضافة إلى الجيران والمتعاطفين، وقد تعدى الحضور 1200 مشاركا ومشاركة.

ومن الشعارات التي رفعت في هذه الوقفة:

* حسبنا الله ونعم الوكيل

* هذا عيب، هذا عار الاختطاف في النهار

* البوليس سير فحالك، السياسة مشي ديالك

وشعارات أخرى كلها تندد بهذا العمل المقيت والجبان.

وفي الختام ألقى أحد أفراد أسرة بوعيدة كلمة ندد من خلالها بهذا الخطف الشنيع، كما شكر أعضاء اللجنة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان وباقي الفعاليات، وساكنة الحي، وأعضاء جماعة العدل والإحسان وكافة الحضور لمؤازرتهم لهذه الأخت في محنتها، وختمت الوقفة بقراءة الفاتحة وتم الانصراف في هدوء.

جدير بالذكر أن الأخت حياة بوعيدة تعرضت من جديد للترويع من قبل خفافيش الظلام وذلك في وقت متأخر من ليلة الجمعة 21 يوليوز 2006.