أقدمت السلطات المخزنية، مساء الجمعة 21 يوليوز 2006، على منع عدد كبير من أعضاء الجماعة من ولوج مجلس النصيحة الذي ينظم منذ سنوات ببيت الأخ محمد الشافعي بحي السدري الدار البيضاء، حيث اصطف أمام الباب وفي جميع الطرقات المؤدية للبيت منذ الساعات الأولى عدد كبير من قوات المخزن بشتى تلاوينها (شرطة القرب 10 سيارات، 4 سيارات رجال الأمن، سيارتان لقوات التدخل السريع، أعوان السلطة…) وتم تطويق الحي من جانبيه للحيلولة دون وصول أعضاء الجماعة للبيت، وقد خلف هذا المنع استياءا لدى سكان الحي، الذين منع بعضهم من ولوج بيوتهم .. ولقد احتج الحاضرون على هذا المنع رافعين أكف الضراعة للمولى العلي القدير بالدعاء وقراءة الفاتحة والحسبلة. حسبنا الله ونعم الوكيل.