اقتحمت السلطة المحلية ممثلة في عميد الشرطة وقائد المقاطعة وعناصر الاستخبارات والاستعلامات وأعوان السلطة بيت السيد محمد لميسر، على الساعة السابعة مساء يوم الخميس 20 يوليوز 2006 لمنع وتفريق رباط لحفظ القرآن الكريم خاص بأعضاء جماعة العدل والإحسان، وعددهم 29، بدعوى أن هذا التجمع غير مرخص له.

وأمام استنكار ساكنة الحي لهذا الظلم تفرق الإخوة بعد صلاة المغرب محتسبين أمرهم إلى الله، وثم اعتقال الأخ رشيد الدغمي، المكلف بالبيت من أجل التوقيع على محضر يلزمه بعدم استقبال الإخوة في البيت ليتم الإفراج عنه بعد أن امتنع عن التوقيع.