جماعة العدل والإحسان

سيدي يحي الغرب

بلاغ

أقدمت السلطات االمخزنية بمدينة سيدي يحي الغرب مساء يوم الجمعة 21 يوليو 2006، على محاصرة البيت الذي كان سيحتضن الرباط العشري لأعضاء جماعة العدل والإحسان، وكذا محاصرة كل الممرات المفضية إليه بجحافل من الأمن الوطني، لتلتحق المدينة بركاب المدن التي طالها سعار المخزن وهيجانه.

فقد فوجئ جموع الإخوة وهم في طريقهم إلى البيت عازمين المرابطة في سبيل الله بقوات الأمن تخبرهم بأنهم ممنوعون من عقد لقاءاتهم حتى إشعار آخر وفق ما جاءت به التعليمات الفوقية.

وبعد حوار مع مسؤولي الأمن بالمدينة حول لاقانونية هذا الفعل الجائر وعواقبه، انصرف الإخوة محتسبين أمرهم للباري عز وعلا.

وإننا إزاء هذه التطورات نعلن ما يلي:

” تنديدنا بهذه التصرفات اللامسؤولة من قبل أجهزة المخزن.

” تأكيدنا على ثوابت الجماعة وأهمها رفضنا للعنف وعدم الانجرار وراء الاستفزازات.

” تضامننا مع جميع الإخوة والأخوات الذين تعرضوا للاعتقال في عدد من المدن المغربية.

 والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون 

سيدي يحي الغرب ليلة الجمعة: 24 جمادى الثانية 1427 الموافق ل 20 يوليو 2006م